موقع الشيخ أ.د. محمد بن عبدالغفار الشريف

مشكلتي العادة السرية فكيف أتركها

 العادة السرية


ارجع إلى الفتاوى ذوات الأرقام 165، 1339  راشداً.