د. الشريف يستقبل د. علي أوزاك


د. علي أوزاك

استقبل الدكتور محمد بن عبدالغفار الشريف في منزله يوم الخميس الموافق 22 مارس 2012 الدكتور علي أوزاك رئيس وقف دراسات العلوم الإسلامية باسطنبول والدكتور المتقاعد في جامعة مرمرة كلية الإلهيات ورئيس جامعة اللغات الأجنبية والعلوم الإدارية في كازاغستان ،والدكتور خالد المذكور رئيس اللجنة العليا للعمل على استكمال تطبيق أحكام الشريعة الإسلامية بالديوان الأميري، والأستاذ عبدالوهاب الحوطي،  والدكتور أنور الفزيع  أستاذ القانون المدني في جامعة الكويت ونائب رئيس لجنة الخبراء القانونيين في منظمة العدل، والشيخ ناظم الجمهور من تركيا.


د. الشريف يطالع ملخصا عن إنجازات د.أوزاك


د. خالد المذكور


الأستاذ عبدالوهاب الحوطي


الأستاذ أحمد العوضي



وقد استهل الدكتور أوزاك بالحديث عن العلم والعلماء وفضلهم الكبير في نهضة الأمم الإسلامية في الأزمنة الماضية وإرساء أسس القواعد المهمة في بناء الإنسان المسلم.

وأضاف الدكتور الشريف أيضا أن العلم هو سلاح الإنسان في عصرنا الذي نعيشه ، فبدونه لن نتقدم في خضم تسارع تقدم العلم الذي نراه في زماننا هذا ، وأن التخصص في المجال الذي نحبه هو ثمرة من ثمار تقدم الأمة الإسلامية .

وشدد أيضا على عدم التناحر الحواري الذي يجري بين الشباب ، فهذا جدل لن يولد سوى الضغائن والأحقاد ، فكم من دول أخرى نجحت لأن شبابها صبوا تركيزهم في هدف واحد هو إعلاء اسم دولتهم في مصاف دول العالم ، فتوحيد الصفوف ونبذ الخلاف هو الهدف الذي يجب أن يكون في تفكيرنا أيضا .


د. خالد المذكور والدكتور علي أوزاك في حديث جانبي

وقد أولم الدكتور الشريف العشاء على شرف الحضور الكريم.

ومن بعدها ودع ضيوفه الأفاضل بكل ترحاب .


جانب من اللقاء المبارك