رقم الفتوى: 550

نص السؤال :

في بعض البلاد تغيب الشمس الساعة 9 - مثلاً ويغيب الشفق الأحمر الساعة الثانية عشرة أو أكثر، ويدخل الفجر الساعة الثانية، فهل يجوز لهؤلاء أن يجمعوا المغرب والعشاء في وقت المغرب؟
أخذاً بقول ابن عباس: "جمع رسول الله -صلى الله عليه وآله وسلم- بين الظهر والعصر، والمغرب والعشاء بالمدينة من غير خوف ولا مطر".
وخصوصاً في أيام رمضان، فإنهم إن أرادوا أن يصلوا التراويح لم يسعهم الوقت لتناول السحور.

الجواب :

لا مانع شرعاً من الجمع في هذه الحالة، نظراً لوجود الحرج وذلك لحديث: (جمع رسول الله -صلى الله عليه وآله وسلم- بين الظهر والعصر، والمغرب والعشاء بالمدينة من غير خوف ولا مطر. قيل لابن عباس -رضي الله عنه- ما أراد إلى ذلك؟ قال: أراد أن لا يحرج أمته)، والله أعلم.