رقم الفتوى: 2920

نص السؤال :

طلقت زوجتي قبل أكثر من ست سنوات وهي حائض ولم أكن أعلم بعدم جواز ذلك وبعد 4 أيام من الطلاق ارجعتها بالقول ارجعتك الى عصمتي ولكن بدون اشهاد كذلك الطلاق كان بدون اشهاد السؤال هل الرجعة صحيحة وان لم تكن كذلك ماذا يجب علي فعله وجزاكم الله خيرا

الجواب :

الطلاق في الحيض

الطلاق في الحيض حرام ويقع ، وارجع إلى الفتوى ذات الرقم 1141 ، والرجعة صحيحة - إن شاء الله تعالى - أما بالنسبة إلى الإشهاد على الرجعة فقد جاء في الموسوعة الفقهية الكويتية ما يأتي :

ذهب الحنفية والمالكية ، والجديد من مذهب الشافعي وإحدى الروايتين عن أحمد إلى أن الإشهاد على الرجعة مستحب ، وهذا القول مروي عن ابن مسعود ، وعمار بن ياسر رضي الله عنهما ، فمن راجع امرأته ولم يشهد صحت الرجعة ، لأن الإشهاد مستحب . وحجتهم في ذلك ما يأتي :

1 - الرجعة مثل النكاح من حيث كونها امتدادا له ، ومن المتفق عليه أن استدامة النكاح لا تلزمها شهادة ، فكذا الرجعة لا تجب فيها الشهادة .

2 - الرجعة حق من حقوق الزوج وهي لا تحتاج لقبول المرأة ، لذلك لا تشترط الشهادة لصحتها ، لأن الزوج قد استعمل خالص حقه ، والحق إذا لم يحتج إلى قبول أو ولي فلا تكون الشهادة شرطا في صحته .
قالوا : وأما قوله تعالى : { وأشهدوا ذوي عدل منكم } هذا أمر ، والأمر في هذه الآية محمول على الندب لا على الوجوب ، مثل قوله تعالى : { وأشهدوا إذا تبايعتم } واتفق جمهور الفقهاء على صحة البيع بلا إشهاد ، فكذا استحب الإشهاد على الرجعة للأمن من الجحود ، وقطع النزاع ، وسد باب الخلاف بين الزوجين .
ويلاحظ أن تأكيد الحق في البيع في حاجة إلى إشهاد أكثر من الرجعة ، لأن البيع إنشاء لتصرف شرعي ، أما الرجعة فهي استدامة الحياة الزوجية أو إعادتها ، فلما صح البيع بلا إشهاد صحت الرجعة بلا إشهاد من باب أولى .
وأضاف المالكية أن الزوجة لو منعت زوجها من وطئها حتى يشهد على الرجعة كان فعلها هذا حسنا وتؤجر عليه ، ولا تكون عاصية لزوجها .
وذهب الشافعي في القديم من المذهب وأحمد في الرواية الثانية بأن الإشهاد على الرجعة واجب لقوله تعالى : { وأشهدوا ذوي عدل منكم } . وبالأثر المروي عن عمران بن حصين فقد سأله رجل عمن طلق امرأته طلاقا رجعيا ثم وقع بها ولم يشهد ، فقال : طلقت لغير سنة وراجعت لغير سنة ، أشهد على ذلك ولا تعد ، ولأن الرجعة استباحة بضع محرم فيلزمه الإشهاد .
وقال النووي : إن الإشهاد على الرجعة ليس شرطا ولا واجبا في الأظهر .