رقم الفتوى: 11643

نص السؤال :

زوجي إشترى شقة بعد أخذ قرض من البنك و الآن يريد تسديد القرض كله من أجل الربا الزائدة و ذلك بأخذ قرض آخر بدون فوائد من صديقه و المشكلة هي أن مال صديقه مشكوك فيه أنه حرام من تجارة المخدرات، فهل يأخذ قرض حلال من مال حرام أم يبقى على ما هو عليه بتسديد القرض مع الفوائد و نسأل التوبة من الله جزاكم الله كل خير

الجواب :

الاقتراض ممن يتعامل بالحرام

لا مانع من اقتراضه من صديقه ، إذا لم يعلم أنه يعطيه من المال الحرام ، والله الغني .