رقم الفتوى: 11510

نص السؤال :

عندنا في ولايتنا قبلي ( ونحن أهل تمور ) صنف من التجارة بالتمور تعتبر احتكارا على المدهب المالكي طبعا بحيث يتم شراء التمور وقت الجني وتخزن في برادات الى رمضان مثلا للتصدير أي يرجوا أصحابها غلاء أثمانها ولكن هاقد بيعت قبل الحول وفيها النصاب فما حكمها جزاكم الله خيرا والسلام

الجواب :

زكاة التجارة

فيها زكاة التجارة ، بما يساوي 2,5% من قيمتها السوقية ، بارك الله لكم .