رقم الفتوى: 11462

نص السؤال :

انا مصاب بالوسواس القهري واخذ العلاجات الطبية له واتحصن بالاذكار والاوردة ولكني منقطع عن الدراسة منذ عشر سنوات بسبب الخوف من العين ولم اعلم اني مريض وبدات اتعالج الا منذ سنوات قليلة وحاليا اريد اكمال اخر سنه من الدراسة لكي احصل على وظيفة مناسة لكني اخاف بشدة من الموت محسودا لانني سمعت عن قصص لمتفوقين اصيبو بالعين وماتو جراء ذالك مما منعني من اكمال اخر سنه وهي ثالث ثانوي وسمعت عن قصص نبي الله يعقوب لابنائه عدم الدخول من باب واحد وقرات فتاوى ان الخوف من الحسد لاينافي التوكل مما زادني وسوسة .. - سؤالي هل العين تقع لاحقا بمعنى لو حسدنى شخص قبل عشر سنوات واكملت الدراسة حاليا سوف تقع وقد اموت او اتعرض لتلف في البدن او المال ؟ ام انني لو كنت محسودا فقد وقعت منذ ذالك الوقت قبل عشر سنوات ولن يضرني شيئا الان !! وهل لو اكملت دراستي وحافظت على الاذكار اليومية واراد احدا اين يصيبني بعين فهل لن تظرني باذن الله ارجوكم افيدوني اريد الجواب الشافي منكم وسوف اعمل به ولن التفت لشيئ غيرة باذن الله والاريد اضيع المزيد من عمري في وساوس قد تكون لاصل لها في الشرع

الجواب :

علاج الوسواس

ارجع إلى الفتوى ذات الرقم 614 راشدا .