رقم الفتوى: 11379

نص السؤال :

انا عندما ابدا بالصلاه خلف الامام,بعد انتهائه من الفاتحه,يترك مده قصيره لقرائتنا للفاتحه و لكن انا.....لا ادري يا شيخ هذا وسواس ام ماذا؟؟؟؟اقرا ايه او ايتين من الفاتحه وانا مستمر فاشعر انني لم اتمعن بالايه اللي قراتها,فأضل اعيد القراءه ,والامام يبدا بقراءة سوره بعدها و انا ما ازال اعيد كثيرا باالايه الواحده,وكثيرا ايضا عندما اسمع مثلا:رنت موبايل او احد المصلين يقرا بصوت عالي:لا استطيع ان انهي الايه الا عندما ينتهي هذا الازعاج,فممكن ان يركع الامام و انا ما أزال بالفاتحه.... ويحدث ايضا كثيرا هذا الامر عند قراءتي للتحيات و الصلاه على النبي.... سؤالي يا شيخ:هل اعيد قراءة الايات ام اقراها مرة واحده ولا انظر للوسواس,وهل صلاتي جائزه ام يجب ان اتاكد واتمعن بالايه اللي اقراها؟؟؟

الجواب :

لا تقرأ

قال سيدنا رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم " من كان له إمام ، فقراءة الإمام قراءة " فلا تحتاج إلى قراءة الفاتحة وراء الإمام ، خصوصا في الجهرية .
وأنصحك بأن تراجع أخصائيا نفسيا ، والله الشافي .