رقم الفتوى: 11242

نص السؤال :

انا مدرس اعمل بالتدريس عن بعد من بيتي اقوم بتعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها عن طريق الانترنت وفقني الله لهذا العمل منذ سنة وانا للاسف كنت اعمل على جهاز كمبيوتر ببرامج منسوخة نسختها بنفسي رغم علمي بحرمة النسخ لان اصحاب البرامج لا يأذنون بذلك, وبالتالي فكان من المفترض ان ادفع ثمن البرامج منذ عام واحد ( اذن فانا فى حكم غاصب هذا المال لمدة سنة )وقد كان الطلاب يدفعون لي اجر تعليمهم فهل هذا المال الناتج من تدريسي خلال هذه الفترة حرام ؟ الان اريد توبة ترضي الله عز وجل عني فلا تطيب لي حياة ولا انام خوفا من اكل الحرام. فهل علي شراء البرامج الاصلية ودفع قيمتها للشركة فقط ام ان الشركة منتجة البرامج تلك لها نسبة في ما قمت به من تدريس بسبب غصب ما يعادل قيمة مالية لمدة عام مضي ( علي سبيل المضاربة ) ام ان المال ناتج تعبي وتدريس واذا كان الامر كذلك فماذا عن ثمن البرامج وقد تغير ثمنها وماذا عن تضرر الشركة من غصب منافع برامجها بالنسخ دون دفع الماقبل المادي لذلك .وهل يعتبر هذا مال مغصوب وأن المال الحاصل من تدريسي هي ارباح مال مغصوب , فإن ثمن البرامج لا يقارن بتعبي وجهدي خلال تلك الفترة. اريد ايصال الحقوق الي اصحابها في الدنيا جزاكم الله عني خيرا والسلام عليكم ورحمة الله وركاته

الجواب :

الحقوق المعنوية

ارجع إلى الفتوى ذات الرقم 476 ، 1704 راشدا .