رقم الفتوى: 11194

نص السؤال :

انا شاب 29 سنة أرغب فى الزواج ولكن..... انا مولود بتشوة فى شكل الجمجمة أى جمجمتى غير مألوفة الشكل...وعندى التصاق فى اصبعين من اصابع القدم....كما انى مصاب بضعف خفيف فى النظر....واعانى من سنوات طويلة من تلف فى معظم اسنانى ودروسى... انا ارغب فى الزواج ولكن اخشى توريث هذة الامور لاولادى... وطبعا كل هذة الامور أورثتنى التعب النفسى الذى يجعلنى اتعصب واتعامل بشكل همجى فى معظم اوقاتى مما قد يؤدى الى فساد علاقاتى بالاخرين.... هل يجوز لى ان اتخلى عن الزواج لدفع اضرار قد تحدث اما للاولاد او الزوجة ؟؟؟ وهل اتحمل ذنبا ان لم اتزوج؟؟؟

الجواب :

لا عبرة بالتوهم

إذا كنت تحتاج الزواج فبادر إليه ، ولا عبرة بالتوهم ، لعل الله أن يرزقك ذرية صالحة ، وهذا هو المهم .
وإن كنت تعلم أنك لا تقوم بحق الزواج فتفرغ لعبادة ربك ، وحسن خلقك من الناس ، والله الموفق .