رقم الفتوى: 11181

نص السؤال :

انا شخص انفعالى وسريع الغضب واثناء الغضب لا اسيطر على نفسي وكنت اصلى متقطع وكنت اثم واشاهد افلام جنسيه ففى ذلك اليوم شهوتى غلبت على وقمت بجماع زوجتى فى وقت متاخر من الليل وفى منتصف الجماع ابنى الصغير استيقظ وبكى فخرجت من الغرفه ثم رجعت لاكمال الجماع مع زوجتى ولكنها رفضت وقالت انا لست فتاة ليل تأتينى اخر الليل فقط لتجامعنى المهم غضبت وزهبت للغرفه الثانيه وجاءت تضيقنى باسلوبها واخذت تكثر الجدال فغضبت غضب شديد واخذت اكسر اغراض بمنزلى وحلفت عليها كثيرا بالطلاق وانا فى هذه الحاله // فما حكم هذه الحلفانات فى هذا الجو؟ارجو الافاده

الجواب :

طلاق الغضبان

ارجع إلى الفتوى ذات الرقم 317 موفقا .