رقم الفتوى: 11162

نص السؤال :

بعد وفاة والدي رحمه الله اتفق جميع الورثة على ان يستقطع كل منا سدس تركته و أن نضعها كوديعة كبيرة في بنك اسلامي لكي نصرف منها في اوجه الخير كصدقة جارية عنا و عن والدي رحمه الله،،، و تم توكيلي في ذلك،،،، و فعلا جمعنا سدس التركة من جميع الورثة و بموافقتهم. وقد بنى والدي رحمة الله عليه مسجد و جمعية شرعية. و قد صرفت من مالي الخاص مبالغ كبيرة كمرتبات للقائمين والعاملين بالمسجد لمدة عامين ونصف. هل يجوز أن استرد ما صرفته من مالي الخاص كمرتبات المسجد من هذه الوديعة. وهو ما قاله لي الورثة وهل يحصل الثواب لنا جميعا با عتبار اننا جميعا مشاركين فيه؟؟ و هل اعتبر ممن يرجع في صدقته؟؟ علما بأن اي تصرف في مبلغ سدس التركة يكون بموافقة الورثة

الجواب :

استرداد الصدقة

يكره للإنسان إذا عمل عملا صالحا أن يرجع فيه ، لأنه كالذي ينقض غزله أنكاثا ، إلا إذا كنت قو نويت من البداية أن تدفع عن نفسك وعن إخوتك ، والله الغني المغني .