رقم الفتوى: 11145

نص السؤال :

يا شيخ اني قد تعرضت منذ فترة بعيدة لفعل اللواط والان والحمد لله قد تركته ولكنني اشعر بالم في منطقته و استطيع ترك العادة السرية واذا فعلها ارتحت وامارسها بيدي اليمنى وبدءت اشعر بالم في جسدي واشعر بعذاب الله قريب فالحل فما هو الحل واخاف ان اموت على فعل العادة السرية وهذه مصيبة والان لااشعر بحلاوة الايمان في قلبي ولا الصلاة ولاابكي عند سماعي الذكر ولا القران فاشعر بالاسى الى ما اصابني وابقى اسال نفسي لماذا اهنارني الله من دون غيري لهذه الفعل الشنيع ولترك الله فيكم

الجواب :

التوبة الصادقة