رقم الفتوى: 11079

نص السؤال :

انا فتاة من نسب الرسول عليه افضل الصلاة وتسليم وهذا شرف لى ولكن ! اهلى يعضلون في زواجي بسبب النسب وحتى ان تقدم لى من الاشراف يرفضون وحصل ان تم عقد قراني بعد مشاكل ومعاناة في اقناع اهلى بحاجتي لزواج وخاصة امي واختلق قرابة لنا مشاكل لانه ليس من نفس نسبنا وتم اكراهي واكره خطيبي على طلاق والله شاهد اني احببته وكان طيبا صالحا والله انه تم بالاكراه الشديد والتهديد وطلقت منه وتقدم لى الكثير ولكن اهلى يرفضون بحجج كثيره وانا فتاه في 25 اريد الحلال وحفظ نفسي من شر الفتن في هذا زمن والله اني اري المغريات في كل مكان امتنع خوفا من الذي خلقني وارجو من الله خير لكن بعد سنة حادثني خطيبي انه يريد ان يرجعني كا زوجة له وان يصبح القاضي ولى امري حقا يا شيخي ابي مريض ولا يستطيع تمييز الامور بسبب المرض واخواني كذالك فهو مرض وراثي وانا اصبحت في حرية من امري ما هو راي الدين وهو الاهم بالنسبة لى لا اريد معصية الله وغضب الله على في الزواج من دون موافقة اهلى ولكن اريد تحصين نفسي اريد بالحلال وذرية طيبه والله على ما اقول شهيد جزيت خيرا

الجواب :

عضل المرأة عن الزواج

تستطيعين أن ترفعي دعوى عضل ببلدك ، فيزوجك القاضي ،  وارجعي إلى الفتوى ذات الرقم 568 راشدة .