رقم الفتوى: 11007

نص السؤال :

أنا يا شيخ اعيش بفرنسا ورغبت بالزواج من امرأة مسلمة احببتها وعند رغبتي بالزواج بها اكتشفت حملها من علاقة سابقة لأنه لم يحصل بيني وبينها اية علاقة،، واخبرتني بانها تابت إلى الله وأرادت الستر فأخبرتها بأن الزواج لا يقع إلا بعد الإنجاب، فما حكم زواجي بها من أجل الأوراق فقط في محكمة فرنسية على أن نتزوج الزواج الشرعي بعد إنجابها

الجواب :

الزواج من زانية

لا يجوز الزواج بالزانية إلا بعد أن تلد وتستبرأ رحمها ، وبعد توبتها الصادقة ، والله أعلم .