رقم الفتوى: 10994

نص السؤال :

انا شاب عمري 25 تزوجت قبل سبعة اشهر وساكن مع اهلي بنفس الدار حصلت مشكلة عندي وهي: حدثت مشكلة بن زوجتي وامي وخلاف توسع ووصل الكلام الى اهل زوجتي طلب ابوهامن امي الحضور لمعرفة اسباب المشكلة ولكن امي رفضت عموماذهبت الى بيت والدها فكان ابوهامتشنج بتعامله معي ومن ثم ارتفع صوته علي وقال لي ابنتي ستبقا هنا حتى تلد علما هي حامل بلشهر السادس فغضبت جدا فقلت لها ابقي هنا وعندما تلدين سأتي واخذ الطفل وقلت ايضا الذي لك علي تاخذيها والذي لي عليك اخذه وكان نيتي الانفصال ولكن بعد يومين تراضيت معها وكلمتها وبينت انه ليس في نيتي بعد ان هديت ان ننفصل وجامعتها وبعدها جلست مع ابيها واخوتها ونهيت المشكلة معهم فشرط ابوهاحضور امي ولكن امي رفضت فعصبت جدا لان امي صعبة جدا من ناحية التفاهم ولا تعترف بلخطأ حتى وأن خطأت وسبب المشكلة هذه هي امي ولكن لم اتكلم عنها بسؤ عموما اشتد النقاش مع امي وغضبت جدا فقمت وضربت الباب وقلت امام امي يا فلانه انتي طالق طالق طالق كررتها ست مرات وبدون علمها وهي لحد الان لا تعرف باني رميت يمين الطلاق وانا لا اريد طلاقها لاني احبها وهي حامل وعلى اتصال معي وانا قلت هذا الكلام البارحه بساعة غضب وقبل ان اتكلم مع امي كنت في بيت اهلها وجامعتها هناك ارجوك قل لي وار شدني ما هو حكمها وهل تعتبر طالق في هذه المرة والمرة التي قلت لها الي لك تاخذيه والذي لي آخذه وما الحل انا احب زوجتي وهي تحبني ولاتوجد بيننا مشكلة افتوني رحمك الله فانا في حيرة من امري جزاكم الله والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الجواب :

طلاق

إذا كنت عند النطق بالكلمة تنوي التأكيد فكل حالة تعتبر طلقة واحدة ، أما غذا نويت الثلاث ، أو لم تكن لك نية فهي ثلاث طلقات ، وارجع إلى الفتوى ذات الرقم 554 راشدا .