الزواج الناجح ‏(١)

بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله الذي منّ علينا بالإسلام ،وجعلنا من أتباع رسول الإسلام؛ سيد الأنام؛ سيدنا ونبينا وحبيبنا محمد؛ عليه وعلى آله أفضل الصلاة والسلام ....أما بعد
 
فإن الزواج فطرة إنسانية،ومقصد من المقاصد الكلية؛ للشرائع السماوية كلها، ولكن إنشاء بيت كسعيد،وتحقيق زواج ناجح يحتاج إلى حسن الاختيار..سواء اختيار الزوج الصالح،وكذا الزوجة الصالحة لزواج ناجح ينبغي لكل من الزوجين أن يدرس شخصية شريكه؛ فلكل إنسان شخصيته الخاصة؛تحدد مايحب،ومايكره،ومايضايقه،وما يفرحه..خطوة مهمة لنجاح الزواج الدراسة المتأنية لشخصية شريك المستقبل... البيئة التي نشأ فيها كل من الزوجين لهاأثر كبير في تحديد شخصيته "يولد المولود على الفطرة؛ فأبواه يهودانه،أوينصرانه،أو يمجسانه"
فاحرص على منبت شريك المستقبل ؛فالإنسان لا يتزوج شريكه فقط؛بل تتبعه أسرته.. من الصفات الهامة التي يجب أن يحرص عليها كل من الشركين في الآخر؛الدين والخلق"إذا جاءكم من ترضون دينه وخلقه فزوجوه"الدين هو التعامل مع الله ،والخلق التعامل مع الناس؛لذا عطف أحدهما الآخر..و يخطأ من يظن التقوى في طول اللحية،وقصر الثوب؛وهما سنة،ولكن التقوى حساسية إيمانية؛تردعك عن الحرام؛ ومن ذلك الاعتداء على حقوق الآخرين؛خصوصا الضعفاء ..
 
سأل رجل الحسن البصري رحمه الله:لمن أزوج ابنتي؟قال:لرجل تقي؛إن أحبها أكرمها،وإن أبغضها لم يهنها.. فلنتعلم من سيرة علمائنا،وسلفنا الصالح كيفية تحديد معايير الاختيار..سئل عمر رضي الله عنه عن التقوئ؟!فقال :أرأيت إذا دخلت أرض الشوك ماذا تفعل؟!فقال السائل:أرفع ثوبي وأتوقى!قال عمر.
كذلك فافعل!أي لتتقي الحرام